أنت هنا

البحث العلمي:

يعتبر المجال البحثي مقياساً حقيقياً لمعرفة مدى التقدم في مختلف العلوم، وتسعى المؤسسات التعليمية للتطور والرقي من خلال دعم هذا المجال مادياً ومعنوياً، وتذليل الصعوبات التي تواجه الباحثين في عملهم الدؤوب للخروج بنتائج حديثة تعزز ذلك العلم وترفع مستوى تلك المؤسسات.

وقد سعت الجامعة لتكون أحد تلك المؤسسات الرامية إلى تحقيق مراكز علمية متقدمة عالمياً، وأطلقت العديد من المبادرات والبرامج البحثية المنوعة، وكانت كلية الطب بمستشفياتها الجامعية سبَّاقة إلى الاستفادة وتفعيل هذه البرامج، فكان لها النصيب الأوفر من برنامج كراسي البحث بالجامعة، وطوَّرت مراكزها البحثية التي أضحت اليوم مرجعاً في تخصصاتها المختلفة على مستوى المنطقة.